effective measure

بالفيديو.. ناقد رياضي: تمديد عقد “زوران” خطوة إيجابية على طريق “النصر”

برنامج كورة

الثلاثاء 10 يناير 2017 الساعة 03:38 PM (بتوقيت السعودية)
زوران
email

قال الناقد الرياضي محمد الماس، إن الرغبة في تمديد عقد مدرب نادي النصر “زوران” خطوة إيجابية جاءت في الوقت المناسب، لكونها تعطي شعورا بالاستقرار ورسائل للاعبين بأنه مازال مدرب الفريق للموسم القادم، وتمنح تمكينا أكثر للمدرب للعمل على الصفقات الشتوية والصيفية.

وأضاف “الماس”، خلال لقائه في برنامج “كورة”، المذاع على قناة “روتانا خليجية”، والذي يقدمه الإعلامي تركي العجمة، أن هذا القرار لا يتخذه سوى نادٍ متمكن من قدراته مهما كانت النتائج، والنصر يعيش تحت الضغوط الجماهيرية، لذا يرى أن هذا القرار ينعكس على الجماهير وردود أفعاله ونتائج الفريق، مؤكدا أن استمرار المدرب يعني إعطاء حافز قوي للفريق لبقية الموسم.

وعما إذا كان “زوران” خيار جيد للنصر، أكد أن استمرار المدرب في الفريق يقوي علاقة الترابط بينهما وينعكس ذلك على نتائجه، ومن هنا يتضح دور زوران في إنهاء المشاكل التي حدثت في الفريق وتم احتوائها من حيث إعادة بعض اللاعبين للمستطيل الأخضر، وتقوية العلاقات بين بعضهم البعض، وهو ما ظهر واضحا في إظهار مهاراتهم، لافتا إلى أن الأندية السعودية تحتاج للشخصية القوية القادرة على إظهار أفضل ما عند اللاعب.

وعن الربط بين تمديد عقد زوران واستقالة عبد الله العمراني، قال إنه قد يكون هناك ربط جزئي للموضوع لكن في النهاية القرار منتظر رغم استقالة نائب الرئيس، وهو مطلوب سواء على المستوى الإداري أو الفني، فضلا عن أن جمهور النصر يدعم هذا القرار، لاسيما أن المدرب يقدم مستويات ناجحة للنصر.

من جانبه، أعرب الناقد الرياضي حمدان سلمان، عن تأييده استقرار المدربين بغض النظر أنها ترضي طموح الشارع الرياضي أم لا، باعتباره يقدم فريقه من خلال منهج استيراتيجي للوسط الرياضي، لافتا إلى أن “زوران” استطاع فرض شخصيته وأسلوبه ومنهجيته على الفريق، فضلا على ترسيخه لقيم الانضباط وإعادة اللاعبين المصابين وإتاحة الفرص للبعض الآخر وكلها أمور تدعم تجديد عقده.

وطالب “سلمان”، بضرورة تقديم المدرب لرؤية مستقبلية للفريق لمدة 4 سنوات قدامة في حال تمديد عقده، مشيرا إلى أن “النصر: يستقطب أفضل المدربين الذين أعادوه للواجهة مرة أخرى.

وأكد الناقد الرياضي، أن فكرته لتقديم المدرب رؤيته لأربع سنوات جاءت لتتزامن مع الانتخابات، موضحا أن إنهاء عقود المدربين قبل المدة المتفق عليها والتعاقد مع مدرب آخر يكلف الأندية الكثير من الأموال.

وحول استقالة عبد الله العمراني نائب رئيس النادي، أكد أنه يستبعد أن يكون هناك أي رابط بين الموقفين، لأن استقالة العمراني مرتبطة بالجانب الإداري بخلاف تمديد عقد “زوران” المرتبط بالجانب الفني، وكلاهما بعيدان عن بعضهما، لافتا إلى إمكانية أن تكون استقالة العمراني نتيجة التباين في الآراء بين الإداريين وبعضهم وليس بينه وبين زوران.