إعلامي قطري: تحولت إلى هيكل عظمي ونجوت من غيبوبة طويلة

برنامج وينك

الجمعة 17 فبراير 2017 الساعة 05:09 PM (بتوقيت السعودية)
email

قال الإعلامي القطري، عبد العزيز محمد، إنه قليل الظهور وأنه حتى الآن ليس لديه إجابة حاسمة ونهائية لعدم ظهوره في الأوساط الإعلامية.

وأضاف خلال استضافته ببرنامج “وينك”، المذاع على قناة روتانا “خليجية”، ويقدمه الإعلامي محمد الخميسي، أنه تعرض لوعكة صحية جعلته يخسر 20 كيلو من الوزن مشبها نفسه بـ”الهيكل العظمي”، كما أنه أصيب بمرض السرطان وتعافى منه ثم دخل في غيبوبة لمدة شهرين وخلالها فقد أهله الأمل في تعافيه منها.

وبدأ في تذكر زوجته متأثرا وقال:”وأنا بينما أحافظ على صحتي إذ أفقد قبلتي”، موضحا أنه فقد “روحه” وأنه أمر لم يكن في الحسبان، لافتا إلى أنه فقد توازنه بعد وفاتها ووجد نفسه يمارس دور الأب والأم سويا، بينما أنه لم يمارس دور الأب بشكل مناسب قبل وفاتها لأنها “صانعة رجال” وألقى قصيدة شعر في رثاء زوجته الراحلة ودخل في نوبة من البكاء.

وأوضح أن بدايته كانت في فترة الثمانينات من خلال الإذاعة وذلك لحبه الشديد للبث المباشر، ولأنه لا يفضل البرامج المسجلة ويريد الانطلاق في “فضاء الإذاعة الرحب”، وبدأ بالبرنامج الشعبي “اليوم المفتوح” في عام 1984،كما تحدث عن دور الشيخ حمد بن خليفة في تطوير البلاد بعد استماعه وإعجابه ببرامجه مشيرا إلى أن شخصية سمو الأمير شخصية استثنائية لن تتكرر كل 100عام.

وأشار إلى أنه كان “يمسك العصا من النصف” في برامجه ويحاول عدم الإخلال بالتوازن في الحوار وكان يخاطب هموم وقضايا الناس، موضحا أنه تم إيقافه بالفعل أكثر من مرة ولكنه كان توقيفا إداريا وليس سياديا.

وتحدث عن تجربة تقديمه البرامج الشعرية، مشيرا إلى أنه لم يجد نفسه في الشعر وأنه يكتب المشاعر المخبأة في وجدانه ولكن لا يمكن مقارنته بالشعراء، مضيفا أنه من عشاق الشعر النبطي على الرغم من نشأته البعيدة تماما عن الشعر والتي تخصصت في مجال إدارة الأعمال ولذلك فإنه حارب للدخول في مجال الإعلام.