Visit Us On FacebookVisit Us On TwitterVisit Us On PinterestVisit Us On YoutubeVisit Us On LinkedinCheck Our Feed

أخبار الجمال

24 قيراطاً من الذهب لبشرة لامعة

الخميس 12 نوفمبر 2015 -
news_0406258001446274452.jpg
- +

يسكن الذهب في قلوب السيدات، بل يعتبر المعشوق الأول لكل سيدة سواء كان حلياً أو مجوهرات أو تيجان أو كل ما يتعلق بزينة المرأة اللامعة، تزينت به الشعوب على مدى التاريخ القديم، تباهى به الملوك والأمراء حيث يضعونه رمزاً للثرى والجلالة بتيجان تميزهم، يرصع بأثمن الأحجار بل أصبح الكثير منهم يأكل بملاعق وأشواك ذهبية لما له من مركز ثري يجعله في المركز الأول ما بين المعادن.

تقول الأساطير القديمة إن كيلوباترا كانت تبحث عن الذهب النقي الخالص لتضحى ببشرة جميلة لامعة، كانت تنام بقناع ذهبي لتصبح صباحاً ملكياً لامعاً في وجهها الذي قالت عنه الأساطير إنه مميز، وصارت تصوغ حتى جسدها ليصبح لامعاً ناعم الملمس، لم أكن أصدق بل كنت أعتقد أنها مجرد أساطير تلقيها شهرزاد لشهريار ولكن كل ما كان يقال عن هذه السيدة التي عشقت كل مظاهر الجمال اتضح أنه صحيح فأصبح قناع الذهب اليوم من أهم أساليب الحفاظ والعناية بالبشرة.

أما الصينون فكانوا سباقين لتقديم تدليك جسدي كامل من الذهب الخالص.

واليوم قدم لنا اليابانيون أجمل هدية ذهبية ثمينة لتجعل من السيدة والرجل في شباب دائم ذهبي وهو القناع الذهبي.

ليس متعارفاً عليه أن يكون الذهب سهلاً ليتخلل طبقات الجلد ومسامّه فمن الصعب إذابته بهذه النسبة، ولكن مع تطور العلم والأبحاث للحفاظ على النضارة والحصول على نتائج ممتازة للبشرة أصبح من السهل جعل مادة الذهب 24 قيراطاً، وذلك بعد إضافة مادة “جاما ب . ج . أ”، وهي التقنية التي تذيب الذهب على الجلد وتساعد على تخلل جزيئات الذهب المفيدة خلال حوائط الجلد ليتغذى الجلد لفترات أطول سواء للرجل أو المرأة.

وعلمياً منذ عام 1929 كان الذهب يستخدم ليعالج التهاب المفاصل كونه مادة تحارب الالتهاب وأصبح اليوم أحد المواد المحاربة للشيخوخة

النتائج المتوقعة

يتكون جلد الإنسان من مادة الكولاجين المسؤولة عن النضارة والشباب ومادة الايلاستين التي يؤدي عدم تناسب تكوينها المتعلق بالعمر والزمن إلى تكوين التجاعيد فعند استعمال وتذويب الذهب النقي 24 قيراطاً متفاعلاً مع مادة “جاما ب . ج . أ” وعمل قناع غني من الذهب نحصل على النتائج التالية:

ـ الشد والتنعيم

يقوم الذهب النقي الخالص مع المادة المخلوطة بجعل مادة الكولاجين متفاعلة للأكثر ويحارب المادة التي تقوم بتكسير الكولاجين وتكسير الايلاستين، ما يؤدي إلى توليد خلايا جديدة مسؤولة عن شباب ونضارة الجلد فيؤدي إلى شد الجلد ونعومته.

ـ تقليل التجاعيد والخطوط الرفيعة

وذلك نتيجة تخلل الذهب للطبقات العميقة لترطب الجلد وتجعل المنطقة تتغذى على الرطوبة فتمحى التجاعيد والخطوط.

ـ النضارة والاشعاع

يقلل من الالتهاب فيقلل من تفاعل صبغة الميلانين التي تسبب النمش الغامق والبقع البسيطة ويجعل الجلد ذا نضارة وإشعاع.

ـ اللمعان

يجعل الجلد لامعاً وصافياً عند الرجل والمرأة.

ـ يحارب نظرية الغزو البيئي

سنتكلم في أعداد قادمة بإذن الله عن نظرية الغزو البيئي للجلد وأهم المواد التي تحارب الجزيئات الحرة المحاربة للجلد والمولدة للشيخوخة هو قناع الذهب للحصول على كل ما ذكر.

كيف تتم تقنية القناع الذهبي؟

تتم هذه التقنية في منتجع الشيهانة الطبي الجمالي في مستشفى الأكاديمية الأمريكية للجراحة التجميلية في مدينة دبي الطبية تحت إشراف طبي كامل وذلك بمراحل متسلسلة وبتوظيف جهاز خاص مختص بتدفق نوع خاص من البخار يساعد الذهب من 24 قيراطاً إلى التدفق لطبقات الجلد لتتم عملية منع الكولاجين والايلاستين من التكسر وإطلاق خلايا شبابية حيوية جديدة تساعد على النضارة.

الكلمات الدليلية