Visit Us On FacebookVisit Us On TwitterVisit Us On PinterestVisit Us On YoutubeVisit Us On LinkedinCheck Our Feed

أخبار الجمال

مستشفى الأكاديمية الأمريكية ينهي معاناة فتاة فلسطينية مع الحروق

الإثنين 14 مارس 2016 -
مستشفى الأكاديمية الأمريكية ينهي معاناة فتاة فلسطينية مع الحروق
- +

 

لطالما عانت الفتاة الفلسطينية غدير الطيطي التي تبلغ من العمر 18 عاماً من حروق الدرجة الثالثة أصيبت بها منذ أن كانت طفلة في مقتبل العمر، بعدما انسكب عليها زيت مغلي، ما أدى إلى إصابتها بتشوهات في أجزاء عدة من جسدها.

وفي ظل عدم توافر العلاج المناسب على الصعيد المحلي، لجأت عائلة غدير التي تسكن بمخيم العروب للاجئين الفلسطينيين في الخليل إلى طلب المساعدة من جمعية إغاثة أطفال فلسطين، وهي إحدى المنظمات غير الربحية، لتخضع لبرنامج علاجي تحت رعاية الدكتور ماتيو فيغو المدير الطبي لمستشفى الأكاديمية الأمريكية للجراحة التجميلية بمدينة دبي الطبية، وذلك في إطار شراكة المستشفى مع الجمعية.

وبعد تقييم حروق غدير من قبل الجرّاحين بمستشفى الأكاديمية الأمريكية للجراحة التجميلية، قام كل من الدكتورة كارول عزام، جرّاحة التجميل والترميم، والدكتور ماتيو فيغو، المدير الطبي ورئيس قسم الجراحة بالمستشفى بوضع خطة علاجية مفصّلة للمريضة.

بعد ذلك، خضعت غدير لعدة جراحات كبيرة بهدف تجديد الجلد التالف ومعالجة الندوب التي خلّفتها الحروق، وخلال آخر جراحة لغدير، استطاع الدكتور فيغو وفريقه الطبي بالمستشفى ترميم ما يقرب من 60 في المئة من الجلد التالف، إضافة إلى وضع خطة لبعض العلاجات الإضافية في العام المقبل لاستكمال العلاج، لتعود الابتسامة إليها أخيراً احتفالاً بالجراحة الناجحة والعلاجات التي غيرت مجرى حياتها، والتي تمّت على يد اثنين من الجراحين العالميين بمستشفى الأكاديمية.

من جهته، علّق الدكتور ماتيو فيغو المدير الطبي ورئيس قسم الجراحة بالمستشفى، على علاج غدير قائلاً: “إن الدعم التطوعي الذي تقدّمه المستشفى لتخفيف معاناة الأطفال مثل غدير يعتبر جزءاً من برنامج المسؤولية الاجتماعية الخاص بنا الذي أفتخر بقيادته، والدعم الإنساني المستمر الذي تقدّمه البعثات الطبية بهدف مساعدة الأطفال الذين يحتاجون إلى عناية طبية متخصّصة في منطقة الشرق الأوسط”، مضيفاً: “لقد كان شعوراً رائعاً أن أكون شاهداً وجزءاً من ذلك التحوّل الكبير في حياة غدير، وأنا أتوق إلى علاجها مرة أخرى في العام المقبل والمساعدة في تحسين حياة مزيد من الأطفال والشباب مثلها.”

يذكر أن الشراكة التي وقّعتها مستشفى الأكاديمية الأمريكية للجراحة التجميلية مع جمعية إغاثة أطفال فلسطين تهدف إلى توفير الرعاية الطبية المجانية لأطفال من فلسطين ولبنان والأردن وسورية والعراق.