Visit Us On FacebookVisit Us On TwitterVisit Us On PinterestVisit Us On YoutubeVisit Us On LinkedinCheck Our Feed

أخبار الجمال

جلسات O-Placenta .. أحدث علاج لإعادة نضارة بشرة الوجه بالخلايا الجذعية

الخميس 12 نوفمبر 2015 -
news_0244985001442748227.jpg
- +

يسعى الجميع للحصول على بشرة نقية ونضرة، ويفضّل العديد من الأشخاص العلاجات الطبيعية وجلسات العناية بالبشرة التي لا تحتاج لوقت طويل ونتائجها تظهر بسرعة وتحتاج لفترات نقاهة قصيرة جداً بعدها.

ومن أحدث هذه العلاجات الطبيعية قناع O-Placenta الجديد الذي يحتوي على الخلايا الجذعية المستخرجة من مشيمة الأغنام ويعمل على تجديد وإعادة نضارة بشرة الوجه.

جلسات الـ O-Placenta علاج طبيعي بالكامل يستخدم الخلايا الجذعية المستخرجة من مشيمة الغنم بعد الولادة (لذا لن يكون هناك أي ضرر على الحيوانات) كمادة فعّالة.

وتم تحضير المنتجات التي استخدمت في هذا العلاج في مختبرات مسجّلة لدى إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية ومعتمدة من وزارة الزراعة الأمريكية. وتم إصدار شهادة الحلال لهذه المنتجات لأغراض البيع في الشرق الأوسط.

كيف يعمل العلاج؟

يساعد علاج O-Placenta على الحد من الخطوط الرفيعة والتجاعيد وتقليل الالتهابات المصاحبة لمرض الوردية وعلاج حب الشباب والتخلص من البشرة الجافة المصاحبة لمرض الأكزيما.

ويعد هذا العلاج ناجحاً في شفاء وترطيب البشرة بعد عمليات التقشير والليزر، كما أنصح بهذا العلاج بعد إجراء جلسات PRPالبلازما الغنية بالصفائح الدموية لإعادة شباب بشرة الوجه. ويعمل هذا العلاج على تعزيز نمو الخلايا ومنع شيخوخة البشرة.

O-Placenta هو أكثر أشكال مشيمة الأغنام غني بالمغذيات. وتقوم التركيبة السريرية المستخدمة في علاج تجميل الوجه O-Placenta بتنشيط الخلايا الجذعية الخاملة، بما يؤدي إلى مضاعفة محتوى الخلايا وتجديد البشرة. وفي عام 2005، تم اكتشاف نشوء أربعة أنواع من الخلايا الجذعية متعددة القدرات في المشيمة والحبل السري للثدييات.

وتتشارك أنسجة المشيمة والحبل السري المتكونة من الخلايا الجذعية في الكثير من أوجه الشبه مع الخلايا الجذعية الجنينية. حيث يُظهران الكثير من علامات السطح المماثلة.

ومثل الخلايا الجذعية الجنينية، تعد خلايا أنسجة المشيمة والحبل السري متعددة القدرات أيضاً، وهذا يعني قدرتها على معالجة جميع أنواع الخلايا في الجسم. ويتم استخراج خلايا نسيج المشيمة والحبل السري حسب المعايير الأخلاقية من الأغنام بعد الولادة، لذا لن يكون هناك أي ضرر على الحيوانات.

ويقدّم علاج الخلايا الجذعيةO-Placenta نتائج استثنائية من خلال تحويل عدد هائل من الخلايا الجذعية النشطة حيوياً إلى أدمة الوجه.

وتبدأ خلايا البشرة الأكثر شباباً والمتجدّدة على الفور بإنتاج مستويات متزايدة من الكولاجين والبروتين السكري والألياف المرنة في مصفوفة خارج الخلية (الأنسجة المتكونة من خلايا غير حية)، كما كانت في الماضي. ويعد تأثير منع شيخوخة البشرة تراكمياً ويتحسن مع تكرار الجلسات.

وكانت روبين جراي مبتكرة هذا العلاج أول من تعرّف على قوة الشفاء ومكافحة الشيخوخة التي تتميّز بها الخلايا الجذعية المستخرجة من مشيمة الأغنام في 2009. ولاحظت روبين أنه في غضون أسابيع من استخدام هذا العلاج أصبحت بشرتها أكثر نضارة وأصبحت أظافرها وشعرها أيضاً أكثر سمكاً وتنمو بشكل سريع.

وحاز هذا العلاج على ثقة الكثير من المشاهير، مثل فيكتوريا بيكهام وجينيفرأنستون وبيونسيه وكيم كارداشيان وجينيفر لوبيز وريان سيكريست وسايمون كاول وهيو جاكمان، واستخدموه كجزء من عاداتهن المتعلّقة بالجمال والصحة.

خطوات جلسة إعادة نضارة البشرة بالخلايا الجذعية ( O-Placenta) في منتجع الشيهانة الطبي الجمالي في مستشفى الأكاديمية الأمريكية للجراحة التجميلية:

تبدأ الجلسة بغسل الوجه والتأكد من إزالة كافة الشوائب، ثم تتم عملية صنفرة (كشط) بسيطة للبشرة لإزالة الخلايا الميتة وفتح المسامات، ومن بعدها يتم وضع سيروم خاص حسب نوع البشرة ومكوّن من مادة الكولاجين لشد الوجه وتمرير تيار الجلفانيك الذي يعمل بأسلوب الأيونات السالبة والموجبة للتأكد من أن البشرة امتصت الكولاجين، ثم يتم وضع قناع الـO-Placenta على الوجه وتركه لمدة تتراوح بين 20 و 30 دقيقة للاستفادة الكاملة من المواد الفعّالة في القناع، بعد إزالة القناع يتم وضع كريم مرطب للبشرة وطبعاً واقي شمس بعد ذلك، مدة جلسة العلاج 60 دقيقة.

وينصح خبراء مستشفى الأكاديمية الأمريكية للجراحة التجميلية بتكرار هذه الجلسات حسب حاجة البشرة.

الكلمات الدليلية