7 معلومات عن الرئيس الكولومبي الحائز على نوبل.. مُقامر ومطلوب للمحاكمة

منوعات روتانا

الأحد 09 أكتوبر 2016 الساعة 06:36 PM (بتوقيت السعودية)
الرئيس الكولومبي
email

أثار فوز الرئيس الكولومبي جوان مانويل سانتوس بجائزة نوبل للسلام عام 2016، موجة واسعة من الجدل، فتاريخه يحفل بالكثير من العمليات العسكرية التي أدت لمقتل مدنيين في أماكن عدة حول العالم.

وإليك بعض من المعلومات حول الرجل واحكم بنفسك:

1-  رئيس بنسبة 50%

فاز الرئيس الكولومبي جوان سانتوس برئاسة كولومبيا لفترتين رئاسيتين متتاليتين، وفي المرة الثانية نجح بنسبة 50.95%، وهي نسبة ضئيلة جدا خاصة بعد نجاحه، في بدء المفاوضات مع مسلحين FARC اليسارية.

2-  سلام مرفوض

في نهاية عام 2014 تمكن من عقد اتفاقية سلام نهائي لأول مرة في تاريخ كولومبيا مع مسلحين FARC، والمفاجأة رفض الشعب لهذا الاتفاق، حيث كانت نسبة من صوتوا بنعم 0.5 % فقط وهو الأمر الذي لم يتوقعه أحد وقتها.

3- محب للقمار

على الرغم من الصرامة المعروفة عنه خاصة وأنه رجل عسكري، إلا أنه من محبي لعب القمار بشدة ومارسه كلاعب “بوكر” محترف عندما كان شابا وقبل توليه مناصب قيادية في الدولة.

4- صحفي ثم وزيرا للدفاع

في بداية حياته كان جوان سانتوس يعمل كصحفي حر ثم بدء بعض الأعمال التجارية حتى أصبح وزيرا للتجارة الخارجية ثم وزيرا للمالية ولكن بعد دعمه للرئيس الكولومبي ألفارو أوريبى أصبح وزيرا للدفاع عام 2006 ومن هنا بدأت قيادته لمباحثات السلام مع المتمردين.

5- تحرير رهائن أمريكان

خلال توليه وزارة الدفاع تمكن من تحرير 3 من الرهائن الأمريكان بجانب 15 رهينة آخرين منهم واحدة فرنسية بتنفيذ عمليه عسكرية موسعة ضد مسلحين FARC اليسارية.

6-  مطلوب للمحاكمة

أيضا عندما كان وزيرا للدفاع قام بشن هجوم على أحد مخيمات المتمردين اللاجئين في “الإكوادور” مما أدى لوفاة أكثر من 28 شخصا بينهم القائد الثاني لـ FARC إلا أن العملية أثارت الكثير من الجدل حيث نددت بها اللجنة الدولية للصليب الأحمر لأن سانتوس استخدم شعارها خلال عملية تمويه لتنفيذ العملية في “الإكوادور” لذلك تمت المطالبة بتسليمه للإكوادور واعتبروه مهددا للسلام العالمي.

7-  حياة مترفة

عاش جوان سانتوس مع عائلة غنية لها باع سياسي طويل حيث كان أخيه إدواردو سانتوس رئيسا للفترة من  1938 إلى 1942 كما كان من محبي ممارسة الغولف طوال حياته.