6 أضرار تنتج عن نوم الأطفال بجوار والديهم

صوت الأسرة

السبت 08 أكتوبر 2016 الساعة 09:30 PM (بتوقيت السعودية)
نوم الأطفال
email

يعتقد بعض الآباء أن نوم الأطفال بجانبهم يعبر عن مشاعر الحنان والاهتمام ومحاولة العناية بأطفالهم بشكل مستمر، لكن نوم الأطفال مع والديهم يمكن أن يتسبب في العديد من الآثار السلبية.

1-       في الشهور الأولى من عمر الطفل، هناك خطر من نومه بجوار والديه، يتمثل في عدم تعودهم على وجوده، لذا فنومه بينهما مخاطرة، كما أنه أحيانا يكون حجم السرير لا يسع وجود 3 أشخاص عليه بشكل مريح، لذا الأفضل أن يكون هناك سرير خاص للصغير.

2-       بعد مرور عام على ولادته يصبح الطفل أكثر ارتباطا وتعودا على مكان نومه، فإذا كانت العادة هي وجوده بجوار الوالدين، سيكون من الصعب بعد ذلك انتقاله إلى غرفه خاصة أو سرير آخر، ويمكن أن يتسبب ذلك في مشكلات نفسية لدى الصغير.

3-       الطفل يخزن بذاكرته كل ما يراه وحتى في السن الصغيرة ما يسبب له بعض المشكلات النفسية، لأنه يخزن كل شيء حوله وتنطبع بذاكرته.

4-        اعتياد الطفل على النوم بجوار والديه سيخلق أزمة حال قدوم مولود جديد، لأن وقتها سيكون على الوالدين نقل ابنهما إلى غرفة أخرى على أن يبقى المولود الجديد مكانه، أو تضطر الأم للذهاب إلى غرفة أخرى مع المولود الجديد وترك الطفل مع والده، وهو ما يتسبب في ألم نفسي للطفل.

5-       عادات النوم الخاطئة للوالدين ستنتقل بسهولة للطفل، إذ انه سيشاهد يوميا هذه العادات، ويتبعها وتصبح عادته هو أيضا، ولا يمكن أن تتغير.

6-       حال مرض أحد الوالدين ستنتقل العدوى بسهولة للطفل، مهما تم اتخاذ الاحتياطات فهو ينام في نفس الجو، ومناعة الأطفال تكون ضعيفة لذا تصبح العدوى أسهل كثيرا.

المصدر: ماهيتاب رضوان - روتانا