break

جدل على مواقع التواصل بسبب إيفانكا ترامب ورئيس وزراء كندا

الخميس 16 فبراير 2017
07:51 PM بتوقيت السعودية

انشغل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الأيام القليلة الماضية، بزيارة رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو إلى البيت الأبيض، خاصة أنه كان هناك الكثير من المواقف الطريفة التي تناولوها بالسخرية.

ولعل أبرز هذه الأشياء، اللقاء الذي جمع ترودو بابنة الرئيس الأمريكي إيفانكا ترامب ، حيث التقطت عدسات المصورين بعض الصور التي أظهرت إيفانكا وهي تنظر بطريقة غريبة إلى ترودو، وصورة أخرى أظهرته هو يسحب لها كرسي لكي تجلس.

وكانت هذه الصور هي الأبرز خلال هذا اللقاء، والتي تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي ونشرتها عدد من الصحف العالمية، حيث أثارت موجة من التعليقات والتلميحات إلى الطريقة التي نظرت بها إيفانكا إلى ترودو حيث وصفها البعض بأنها نظرة “محبين”.

وغرد عدد كبير من رواد “تويتر” ليعلق على هذه الصور ونقلت صحيفة الغارديان البريطانية هذه التغريدات، خاصة أن الكثيرون ينظروا إلى جاستن ترودو باعتباره أحد أمراء ديزني الذين جاءوا إلى عالمنا والذي لا يمكن لأحد مقاومة سحره، لذا فهم يفترضون أن كل من يقابله يفتن به على الفور.

فغرد “فيليب لويس” قائلا: “ابحث عن شخص ينظر إليك كما تنظر إيفانكا ترامب إلى جاستن ترودو”.

ونشر مغرد آخر يدعى بلير إيليوت الصورة التي تنظر فيها “إيفانكا” إلى “ترودو” وصورة أخرى تظهر دوقة كمبردج، وهي تنظر إليه أيضا، موضحا أنه يحب تلك الصور التي تلتقط ردود أفعال السيدات المتزوجات عند مقابلة “ترودو”.

ونشر مستخدما آخر مجموعة من الصور التي توضح كيف كانت تنظر إيفانكا ترامب إلى جاستن ترودو أثناء الجلسة النقاشية.

وأشارت مغردة أخرى إلى أن الجميع يتحدث عن نظرة الفتيات إلى “ترودو” ولكنهم لم يلاحظوا كيف ينظر أوباما إليه، ونشرت صورة توثق هذه النظرة.

واستقبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم 13 فبراير رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، في إطار اجتماع دقيق للحديث عن قضايا التعاون في مجالات التجارة والأمن والهجرة.

وظهرت إيفانكا ترامب للمرة الأولى في هذه الجلسة واشتركت في مناقشات الطاولة المستديرة بحماس شديد، وركزت على دور النساء في الشركات، واتخذت لنفسها مكانا قرب رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو.