يزن السيد يروي ذكريات مثيرة وممتعة قبل دخوله عالم الفن

آخر الأخبار

الثلاثاء 10 نوفمبر 2015 الساعة 09:43 AM (بتوقيت السعودية)
news_0219709001435234732.jpg
email

أوجز النجم يزن السيد ذكرياته مع شهر رمضان بالحقبة التي كان فيها لاعباً لكرة القدم في الدوري السوري، والتي امتدت لحوالي 15 سنة من فئة الأشبال وحتى أصبح لاعباً في الفريق الأول لعدة أندية.

وقال السيد في تصريحات خاصة لـ “روتانا”، إنه ما زال يتذكر كيف كانت مباريات الدوري التي يلعب فيها تنتهي مع موعد الإفطار، ويكون وفريقه في مدينة أخرى، ويضطرون أحياناً لتناول الإفطار في الحافلة.

وتابع: “سنوات كثيرة كان إفطاري لا يتجاوز السندويشة والبيبسي، برغم أننا نكون بذلنا جهوداً كبيرة في المباراة ونحتاج لطعام وغذاء ومقويات بعدها”.

وأضاف: “كل ذلك بسبب البعد والتواجد في مدن أخرى وغياب جو العائلة، لكنها كانت أياماً جميلة ومثيرة وممتعة”.

وحول بركات شهر رمضان عليه كلاعب أيام كان في الفريق الأول لنادي الشرطة، تذكر أهم هدف سجله في حياته، وكان في مرمى نادي الجهاد وفي شهر رمضان تحديداً.

وقا: “كنت للتو خارجاً من عملية في الغضروف وكانت نسبة مشاركتي في المباراة محدودة جداً، لكن نقصاً في اللاعبين جعل المدرب يضحي بي ويشركني في الدقيقة الأخيرة والنتيجة تشير للتعادل 0-0”.

وتابع: “قلت لحظة دخولي يا ربي بجاه هذا الشهر الفضيل أن توفقني في هذه الدقيقة. وكان الأمر بوصول كرة لي اخترقت فيها ثلاثة لاعبين وأرسلت الكرة للمرمى وفزنا في المباراة”.

واليوم يمضي يزن السيد يومه الرمضاني في المنزل بعد عودته أمس من لبنان، حيث حل ضيفاً على برنامجين الأول في قناة أرابيكا تي في، والثاني على قناة إل بي سي، ليغدو حراً طليقاً في ما تبقى من الشهر”.

وحول عدم تقديمه لبرنامج في شهر رمضان كما جرت العادة، أشار إلى أنه قدم برنامجاً قبل رمضان وانتهى قبل 24 ساعة من حلول شهر الصوم.

ويشاهد يزن في الوقت الحالي عدة مسلسلات منها العراب المحلي والعراب الذي تم تصويره خارج سورية، فضلاً عن مشاهدته لـ”بانتظار الياسمين”، بجانب مسلسل صرخة روح الذي يعتبر نجم خماسيته الأولى “خلخال”.

وعبّر عن أسفه لتأجيل عرض مسلسل فارس وخمس عوانس الذي يلعب فيه دور البطولة مع عبدالمنعم عمايري إلى ما بعد شهر رمضان.