هوليود تقدم عرضاً ثلاثي الأبعاد للاعب أكروبات فرنسي

منوعات روتانا

الثلاثاء 10 نوفمبر 2015 الساعة 02:09 PM (بتوقيت السعودية)
news_0268151001444030845.jpg
email

يبدو أنه لم يعد متبقياً الكثير من القصص المستوحاة من أحداث حقيقية، والتي لم تحاول هوليود استغلالها لأقصى درجة، مثلما رأينا في تجارب عدة كان آخرها “إيفرست” ومن قبلها “القبطان فيليبس” لتوم هانكس وغيرها كثير، والآن ولكسر الملل قررت هوليود الاستعانة بأفكار من خارج الصندوق، فلم تجد أفضل من قصة لاعب الأكروبات الفرنسي فيليب بيتيت Philippe Petit الذي خاض مغامرة في غاية الجرأة والخطورة عام 1974 تتمثل في مد حبل معدني أعلى برجي نيويورك الشهيرين، واللذين تحطما في أحداث الحادي عشر من سبتمبر 2001 وقطع المسافة الفاصلة بينهما في الهواء.

تصدى لإخراج الفيلم، روبرت زيمكيس، وهو نفس مخرج “فورست جمب” الحائز على جوائز عدة للأوسكار.

يذكر أن مغامرة بيتيت ألهمت العالم وتحولت عام 2008 لفيلم وثائقي بعنوان “رجل على الحبل”، والذي حاز جوائز عالمية عدة، ومن بينها الأوسكار، كأفضل فيلم وثائقي أجنبي، وذلك قبل أن يفكر زميكيس في تحويل القصة لفيلم روائي طويل، يحتوي على جميع العناصر اللازمة لجذب الجمهور.

يشار إلى أن هذه المغامرة الخطيرة بالسير على حبل من أعلى برجي نيويورك، بجانب أنها تحولت إلى حديث وسائل الإعلام عبر العالم، كنت تخفي وراءها قصة إنسانية عظيمة، وهو العنصر الذي سيركز عليه مخرج سلسلة “العودة إلى المستقبل”، بجانب تقديم مشاهد ترفع درجة الإدرينالين وتثير حماس الجمهور، وتضعه في قلب الحدث كما لو كان معلقاً في الهواء بالفعل مع لاعب الأكروبات الفرنسي في مغامرته الخطيرة.