مستقبل صناعة السيارات.. مركبات ذكية بمفاهيم جديدة للرفاهية

تكنولوجيا

الجمعة 07 أكتوبر 2016 الساعة 11:00 AM (بتوقيت السعودية)
????? ???? I.D. ????? ?????? ????? ?????????. (????? ????? ?????? ????? ??????? ????????? ?dpa?. ?? ???? ??????? ?????? ??? ?? ???? ??????? ????? ??????? ??? ??????.) ????: dpa
email

معرض باريس الدولي للسيارات، هو مقصد سنوي لعشاق السيارات حول العالم، يضم كبريات الشركات العالمية، وأفضل الماركات، وأحدث الابتكارات، ويتميز المعرض الذي ينتهي يوم 16 من الشهر الجاري بتركيزه على صناعة السيارات الكهربائية الذكية وموديلات SUV ، بالإضافة للسيارات الصغيرة.

وأظهر معرض باريس توجها وتركيزا غير مسبوق من شركات السيارات بنظم الدفع النظيفة والمفاهيم الذكية للتنقل.

وقال ماتياس مولر، رئيس شركة فولكس فاغن الألمانية، في تصريحات صحفية على هامش المعرض، إن عالم السيارات بصدد إشراقة عهد جديد، وهو ما أكد عليه أيضا زميله لدى دايملر ديتر زيتشه بأن شركته هي الأخرى في مرحلة التحضير لهذه الحقبة الجديدة.

خنفساء العصر الكهربائي
وعلى الرغم من أن هذه الكلمات غير جديدة، إلا أن الجديد هذه المرة هو أن الكلمات تلتها أفعال؛ فمولر وزيتشه يقفان الآن بجانب سيارتيهما، اللتان تعبران عن هذه الحقبة الجديدة، وهما فولكس فاغن I.D.، التي من المفترض أن تكون خنفساء العصر الكهربائي، واختبارية مرسيدس EQ، التي تؤسس بها الشركة الألمانية لعائلة مكونة من عشر سيارات كهربائية على الأقل حتى 2025 وبالتالي علامة خاصة للسيارات والخدمات وعروض التنقل من هذا النوع.
وعلى الرغم من احتياج كلتا الشركتين إلى القليل من الوقت لنقل رؤيتهما إلى الواقع الملموس، إلا أن لديهما الجسر التكنولوجي اللازم للعبور إلى الطريق؛ فدايملر لم تذهب بالجيل الجديد من سمارت الكهربائية إلى باريس بدون هدف
.
وفي هذا الإطار وعدت شركة فولكس فاغن الألمانية بإطلاق الموديل E-Golf بداية العام الجديد بمدى سير 300 كلم، وخلال العام القادم يخرج من عباءة المجموعة 17 موديلا هجينا Plug-in، من بينهم بورش Panamera، التي تشهد شرارة الانطلاق من معرض باريس الآن.

وفي حين أن شركتي مرسيدس وفولكس فاغن مازالا في مباحثات المستقبل الكهربائي، فإن شرارة البدء قد شهدت انطلاقها لدى بعض الشركات الأخرى؛ فالشركة الفرنسية رينو قدمت تحديثا لسيارتها المطروحة منذ عدة أعوام، والتي تصل الآن لمدى سير كهربائي يبلغ 400 كلم. كما أن سيارة أوبل Ampera-e وصلت لمدى السير 500 كلم.

ولم تشهد السيارات الكهربائية تطويرا على مدى السير فقط، بل ستشهد طفرة كبيرة أيضا على الكميات المطروحة؛ حيث يتحدث مولر عن مليون سيارة كهربائية بحلول سنة 2025، في حين يؤكد زيتشه على زيادة في حصة مبيعات السيارات الكهربائية بنسبة تتراوح بين 15 و20%.
موديلات SUV
وبالنزول إلى أرض الواقع وبالتجول بين أروقة المعرض، نجد أنه لا يوجد نوع من السيارات تهيمن على صالات المعرض مثل الموديلات الرياضية متعددة الأغراض SUV، بدءً من لاند روفر ديسكفري وأودي Q5 مرورا بسكودا Kodiaq وبيجو 3008 و 5008، وصولا إلى السيارات الصغيرة سوزوكي Ignis المزودة بتقنية الدفع الرباعي وأوبل Karl Rocks، التي تكتسي فقط بثياب موديلات الأراضي الوعرة.

وحتى الشركات، التي تقدم خمسة موديلات للأراضي الوعرة ضمن برامج انتاجها، لم تكتفي بهذا العدد الكبير؛ فقد كشفت شركة بي إم دبليو النقاب عن اختباريتها X2، والتي يمكن أن تدخل مرحلة الانتاج القياسي في غضون عام إلى عامين.

وإلى جانب السيارات الكهربائية وموديلات SUV، سجلت الموديلات الصغيرة حضورا قويا في معرض باريس، مثل سيارة ستروين C3 مع مفهوم الهيكل المبتكر، والأناقة الملكية، التي أطلت بها كيا Rio، وجرأة نيسان Micra وهيونداي i30.