كيف تساعدين زوجك في الإقلاع عن التدخين ؟

صوت الأسرة

الأربعاء 05 أكتوبر 2016 الساعة 11:30 AM (بتوقيت السعودية)
Screenshot_2016-10-01-02-39-05-1
email

التعاون والدعم المستمر بين الشريكين ركيزة أساسية في العلاقات الزوجية، للمرور بسلام من الأزمات ومصاعب الحياة، فعلاقة الزواج واحدة من أكثر العلاقات الإنسانية تعقيداً، وتعتمد على الحب والشراكة بين طرفيها، ومواجهة جميع المشاكل سواء المشتركة أو الخاصة بكل طرف سوياً.

ولابد أن تقف كل زوجة بجانب زوجها في كل أزمة يمر بها، ليتمكنا من عبورها سوياً بسلام، ويعد التدخين أحد أكبر المشكلات التي تواجه الرجل، فرغم إدراكه للأضرار الناجمة عنه إلا أنه لا يستطيع الإقلاع عنه، فالمشكلة أكبر من أن يتخذ القرار فقط ويأتي هنا دور الزوجة الداعمة لزوجها ليمر أزمته بسلام.

1-التفهم
يجب أن تتفهم الزوجة طبيعة التدخين وتأثير خروج النيكوتين من الجسم، فلا مبالغة في قول إن التدخين يشبه الإدمان، ويحتاج إلى وقت وصبر كبيرين حتى يصل إلى مرحلة الإقلاع.

2-التشجيع
لا تقللي من عزيمة زوجك بإحباطه حتى لو وجدتيه يتراجع في قراره، شجعيه بأنه يستطيع أن يبتعد عن كل ما يدمر صحته، ووضحي له أن الأمر ليس سهلاً ولكنه يستطيع أن يفعلها.

3-التغذية
حاولي القراءة في مجال التغذية، لتعرفي ما يحتاجه الجسم لتعويضه بالمواد الغذائية، واعرفي أيضاً المواد الغذائية التي تزيد من السعادة وتقلل الشعور بالاكتئاب.

4-الاحتواء
ستجدين زوجك عصبي وكثير الغضب لأن التدخين أصبح عادة، فالسيجارة هي من تمتص غضبه في الظروف الصعبة، استوعبي ذلك ولا تزيدي من غضبه وحاولي تهدئته بلطف.

5-الخروج عن المألوف
حاولي إبعاد زوجك عن كل ما يتسبب في توتره من مشاكل الأبناء أو غير ذلك، حاولي دائما في هذه الفترة أن تكوني مصدرا للراحة والتغيير، ولا مانع من عشاء على ضوء الشموع أو الإعداد لرحله بسيطة دون اصطحاب الأبناء للرفع من حالته النفسية وتقوية عزيمته.

المصدر: ماهيتاب رضوان - روتانا