خطوات تعيد لك التوازن بعد الإخفاقات والمحن

منوعات روتانا

الثلاثاء 10 نوفمبر 2015 الساعة 09:50 AM (بتوقيت السعودية)
news_0742687001435580426.jpg
email

كيف تكون أكثر إيجابية ومرونة لتقبل تحديات الحياة؟ وكيف يمكنك استعادة توازنك بعد النكسات بسرعة أكبر وأن تتحلى بالقوة الذهنية للعثور على النقاط الإيجابية في ظل الظروف الصعبة؟

يقدم لك كتاب “ميزة المرونة” الإجابة على كافة هذه التساؤلات، حيث يضع خطة يمكنك القيام بها لتصبح أكثر مرونة؟

1- غيّر حديثك لنفسك:

التفت إلى الأفكار التي برأسك، فإذا كانت سلبية استبدلها فوراً بالأفكار الإيجابية، عالج نفسك بنفسك، وواجه التفكير السلبي، واحرص على التفاؤل دائماً.

2- احتفل بفوزك:

تذكّر انتصاراتك وإنجازاتك التي حقّقتها من قبل، لكي تدرك أنك ستنجح في اجتياز أي تحديات أو مشاكل تعاني منها لبناء قدرتك على الصمود والمثابرة في الحياة.

3- كن صلباً في رؤيتك لنفسك:

واحدة من أسهل الطرق لتعزيز الصورة الذاتية الخاصة بك هي اتخاذ القرارات التي تجعلك تشعر بالرضا عن نفسك، فمع التصور الإيجابي لذاتك لن تؤثر بك أمزجة وآراء الآخرين.

4- أعطِ نفسك خطاباً حماسياً:

معظمنا أقوى كثيراً مما نعتقد، علينا فقط أن نؤمن بقدراتنا من أجل أن نرى ذلك في حياتنا من خلال استغلال هذه القدرات والقوى والإمكانات في مواجهة أي صعاب قد تواجهنا.

5- اخرج من منطقة الراحة الخاصة بك:

لا تختبئ في منطقة الراحة الخاصة بك، ولكن يجب عليك أن تمارس كل ما هو جديد، إذا كنت تخاف من التحدث أمام الجمهور مثلاً، حاول التحدث إلى مجموعة صغيرة ثم ابدأ بالتدريج، يجب أن تتصف بالجرأة وتبدّد مخاوفك، وليكن شعارك “المحاولة المستمرة”.

6- شبكة علاقاتك:

الناس الأقوياء الصامدون يتمتعون بشبكة دعم قوية من أسرتهم وأصدقائهم ومعارفهم تقيهم أي نكسات وتدعمهم للصمود والصبر في أي محنة.