حلقة “كورة” مع حسين عبدالغني “تكسر الإنترنت” في السعودية

منوعات روتانا

الثلاثاء 10 نوفمبر 2015 الساعة 09:02 AM (بتوقيت السعودية)
news_30757.jpg
email
“كَسر الإنترنت” هو تعبير راج أخيراً في الغرب للدلالة على نسب المتابعة المتفوقة لأي حدث عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وللمرة الأولى في السعودية يحقق حدث رياضي سعودي هذه الظاهرة وذلك من خلال متابعة ملايين المشاهدين مقابلة كابتن فريق النصر حسين عبدالغني مساء أمس عبر برنامج “كورة” مع تركي العجمة.
 وتصدرت هذه المقابلة التي بثتها قناة “روتانا خليجية” تغريدات المتابعين في السعودية، وحقق هاشتاق #كورة_روتانا أعلى نسبة استعمال في السعودية بدأت مع توقيت الاستضافة واستمرت بتفوقها على كافة الهاشتاقات حتى بعد ظهر اليوم، ليثبت بذلك جمهور السعودية وشبابها مرة جديدة شدة تعلقهم وحبهم لهذه الرياضة.
 وحازت المقابلة أيضاً اهتمام الإعلاميين الرياضيين من كافة القنوات السعودية الذين غردوا وأرسلوا رسائل التهنئة والإعجاب بهذه المقابلة التي وُصفت بـ”التاريخية”.
 وضمن هذه المقابلة التي زار فيها حسين عبدالغني استديوهات “خليجية” حاملاً معه كأس الدوري السعودي بعد تحقيق فريقه الفوز في مباراة أمس الأول، شارك كابتن “النصر” مع الجمهور موضوع إبلاغ الأمير فيصل بن تركي بن ناصر له وهما خارجان من التتويج بعدم قبوله باعتزاله، كما كشف عبدالغني أنه تمنى بقاء اللاعب محمد نور ضمن فريق النصر معلناً أنه كان مستعداً لإقناع والدة محمد بذلك لو تطلب الأمر.
 واعتبر الكابتن عبدالغني أن مباراة الاتحاد كانت الأصعب بالنسبة له هذا الموسم قائلاً: “لما فزناها عليهم عرفت أننا سنفوز بالدوري”، وعن سر حضنه زميله في الفريق شايع شراحيلي في آخر دقيقتين من مباراة النصر والهلال كشف أن السبب وراء ذلك كان إعلامه من قبل الاحتياط أن مباراة الأهلي انتهت بالتعادل، فما كان منه إلا أن مسك شراحيلي وهنأه قائلاً:” بقالك دقيقتين ونأخذ الدوري”.
 كان حسين عبدالغني قد وقّع خلال المقابلة على 24 قميصاً من القمصان الخاصة بالإصدار الجديد وعليه شعار الأبطال، أهديت للمشاهدين الذين تهافتوا بالآلاف عبر مواقع التواصل الاجتماعي للحصول عليها. يذكر أن ضيف “كورة” مساء غد “الإثنين” سيكون أسطورة الكرة السعودية ماجد عبداالله الذي يحاوره تركي العجمة في الموسم الرياضي، ونادي النصر على مستوى الإدارة والنادي والجمعية، إضافة إلى مناقشتهم حيثيات مختلفة من الدوري السعودي.

    إقرأ المقال التالي: »