انتهاء المرحلة الاولى من تقييم نسبة المرشحين لجائزة قطاع السيارات

أخبار

الإثنين 29 فبراير 2016 الساعة 01:49 PM (بتوقيت السعودية)
قطاع السيارات, روتانا خليجية, بي آر ارابيا

معرض الصور :

email

استبعاد عدد من المرشحين في الفئات المختلفة لعدم حصولهم على نسبة عالية من الاصوات والمفاجأة انسحاب الاعلامي سلطان حمدي من السباق.

بعد مرور اكثر من شهرين على انطلاق الاستفتاء السنوي لانطلاق حملة الترشيحات والتصويت لجائزة “بي آر ارابيا ” لقطاع السيارات بالمملكة للعام 2015/2016 ، برعاية البنك الاهلي وشركة زيوت شل وبرعاية اعلامية من روتانا خليجية، اتضح ان التركيز من قبل المشاركين في الاستفتاء على فئة السيارات الرياضية بالدرجة الاولى في حين ان المنافسة على الصعيد الفردي انحصرت بين المرشحين بفئة رياضة السيارات والمتخصصين بهذا القطاع .
كما وان اضافة فئة جديدة للترشيحات وهي افضل مكتب اقليمي يقدم خدمات للسوق السعودية كانت فرصة جيدة للمنافسة بين تلك المكاتب لخدمة عملاءهم بشكل افضل وقد لاقت هذه الفئة ترحيبا من الجميع واستحوذت على اهتمامهم واهتمام شركاءهم بالمملكة
وقد بدأت عملية التقييم للمرحلة الاولــى لكل الفئات التي تم اعتمادها في بداية انطلاق حملة الترشيحات حيث استكملت اللجنة هذا الجزء بعد الاطلاع على حجم الاصوات التي وردت الى مركز المعلومات وحيث بلغ عدد الجهات المرشحة اكثر من 57 جهة منها على الصعيد الفردي ، او فئات السيارات او فئة الوكلاء .

قطاع السيارات, روتانا خليجية, بي آر ارابيا

وقد اكد وليد قرانوح المنسق العام للجائزة والاستفتاء ان المرحلة الاولى من الحملة قد اوجدت منافسة قوية في قطاع السيارات الرياضية بقسميها العادية والفاخرة كما ان فئة الاعلاميين المختصين بقطاع السيارات اوجدت قاعدة منافسة بشكل غير مسبوق حيث وصلت حملات الاعلاميين انفسهم عبر مواقعهم ومواقع التواصل الاجتماعي لاقاربهم واصدقائهم عددا لابأس به مما رفع من وتيرة المنافسة الحامية لهذه الفئة .
مضيفا بعد الانتهاء من التقييم الاول :” لقد كانت هذه المرحلة فرصة لنا وللجنة التحكيم للاطلاع على سير عملية الاستفتاء والتصويت من جهــة وعلى حجم الاقبال على الاستفتاء من قبل المهتمين والجمهور .” سوف تكون هناك حملة اعلانية واعلامية اضافية مكثفة لحث الجميع على المشاركة واختيار الافضل لهم لضمان شفافية النتائج في النهاية .”
وتم بعد التقييم الاول للترشيحات استبعاد او انسحاب عدد من المرشحين للمرحلة الاولى لعدم حصولهم على الاصوات الكافية التي تأهلهم للمرحلة الثانية والاخيرة
ومن ابرز المنسحبين من سباق الجائزة الاعلامي الشهير سلطان حمدي مقدم برنامج درفن الذي فضل الانسحاب من السباق لاسباب تخصه فاتحا المجال لزملاءه في فئة الاعلاميين للمضي قدما نحو المرحلة الاخيرة

والجدير ذكره ان جائزة بي آر اربيا لقطاع السيارات بنسختها الرابعة تشهد اقبالا ملحوظا عاما بعد عام وتشهد ايضا اهتماما من قبل العاملين بقطاع السيارات لاهمية النتائج التي سيحصل عليها المرشحون لاسيما في خططهم التسويقية .

وسوف يتم ايقاف برنامج التصويت الاسبوع الاول من شهر ابريل على ان يتم الاعلان النهائي عن النتائج الرسمية وتوزيع الجوائز على الفائزين نهاية شهر ابريل في حفل خاص ستقيمه اللجنة المنظمة لهذه الغاية .