المنتخب الأرجنتيني يواجه كولومبيا بالقوة الضاربة والتسديدات القوية

رياضة وموتور

الثلاثاء 10 نوفمبر 2015 الساعة 09:39 AM (بتوقيت السعودية)
news_0261922001435082035.jpg
email

استقر خيراردو مارتينو المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني لكرة القدم على خوض المباراة المرتقبة أمام المنتخب الكولومبي يوم الجمعة المقبل في دور الثمانية لكأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) المقامة حالياً في تشيلي بالتشكيلة الأساسية المعتادة للفريق وعدم إجراء تغييرات في صفوف الفريق.

ويعود المهاجم سيرخيو أجويرو إلى قيادة هجوم الفريق في هذه المباراة بعدما تعافى من الإصابة في الكتف والتي تعرض لها في مباراة أوروجواي ومنعته من المشاركة أمام جامايكا.

وتدرب أجويرو برفقة باقي لاعبي الفريق خلال مران أمس الإثنين في لا سيرينا قبل السفر لمدينة فينا دلمار.

وينتظر أن يشارك المنتخب الأرجنتيني في المباراة أمام كولومبيا بتشكيل يضم حارس المرمى سيرخيو روميرو وكلا من اللاعبين بابلو زاباليتا وإيزكويل جاراي ونيكولاس أوتاميندي وماركوس روخو في الدفاع ولاعبي الوسط لوكاس بيجليا وخافيير باستوري وخافيير ماسكيرانو وفي الهجوم ليونيل ميسي وآنخل دي ماريا وأجويرو.

وحرص مارتينو خلال مران الأمس على تدريب لاعبيه على التسديدات القوية على المرمى من مختلف الزوايا في محاولة لزيادة الفاعلية الهجومية للفريق في مواجهة المنتخب الكولومبي العنيد والقوي.

وكان منتخب الأرجنتين حصل على راحة سلبية من التدريبات أمس الأول الأحد عقب فوزه على جامايكا 1 / صفر في ختام مسيرته بالدور الأول للبطولة ثم استأنف تدريباته أمس بمران قوي في مدينة لا سيرينا.

وحرص مارتينو على تدريب لاعبيه على هذه التسديدات القوية بعدما عانى الفريق من تراجع فعاليته الهجومية في مباريات الدور الأول والذي شهد أربعة أهداف فقط للفريق من أكثر من 20 فرصة صريحة وخطيرة للفريق أمام مرمى منافسيه وهو ما أزعج مارتينو خاصة في ظل وجود لاعبين بإمكانيات ميسي وأجويرو.

وجاء الهدف الوحيد الذي سجله ميسي في البطولة حتى الآن من ركلة جزاء فيما سجل أجويرو هدفين وجونزالو هيجوين هدفاً.

وتبدو صفوف المنتخب الأرجنتيني مكتملة بشكل كبير قبل مواجهة كولومبيا حيث يفتقد الفريق فقط جهود حارس مرماه البديل ماريانو أندوخار الذي تعرض للإصابة في ساعد اليد اليمنى خلال تدريبات الإحماء التي سبقت المباراة أمام جامايكا.