الساونا.. فوائد صحية وأخرى جمالية

أخبار

السبت 12 ديسمبر 2015 الساعة 10:04 AM (بتوقيت السعودية)
chambre-hotes-bien-etre-bretagne-hammam

معرض الصور :

email

تختلف الخطوات التي يتبعها الفرد البدين من أجل فقدان الكيلوجرامات الزائدة، فالبعض يلجأ إلى اتباع نظام غذائي قاسٍ والبعض الآخر يمارس الرياضة بانتظام، وهناك من يستخدم أساليب مساعدة مثل الساونا والإبر الصينية والشمع.

كشفت دراسة علمية حديثة أن هناك بعض الطرق التي تقي الإنسان من الإصابة بالأمراض المزمنة ومنها جلسة حمام البخار، حيث وجد أن حمامات البخار أو ما يعرف بالساونا، ليست وسيلة للتخلص من السموم في الجسم فحسب، بل تساعد أيضاً على تقليل الإصابة بالبرد، من خلال فتح ممرات الجيوب الأنفية؛ مما يجعلها سبباً في علاج مشكلة التنفس.
وفي دراسة أخرى ثبت أن حمام الساونا يساعد الرجال متوسطي العمر في الوقاية من احتشاء عضلة القلب (الجلطة)، وأن البخار الجاف يساعد في تقليص احتمال إصابتهم بها بنسبة تصل إلى 63%.

ويوضّح الدكتور سامي الجندي، استشاري علاج السمنة والنحافة والعلاج الطبيعي، أن للساونا العديد من الفوائد من أهمها:
ـ تهدئة الأعصاب والتخلص من التوتر والقلق.
ـ المساعدة على استرخاء العضلات.
ـ حرق الدهون وفقدان الوزن.
ـ تنشيط الدورة الدموية.
ـ التخلص من سموم الجسم المختلفة.
ـ الحفاظ على صحة القلب.
ـ تحسين الحالة المزاجية لمساعدتها لإفراز هرمون الأندروفين.
ـ التخلص من التهابات المفاصل.
ـ تحفيز عمل الغدة الدرقية.
ـ الحصول على نوم عميق بعيداً عن الأرق.
ـ تأخير ظهور التجاعيد.
ـ التخلص من البكتيريا والفيروسات.

ناصحاً بضرورة اتباع خطوات بسيطة عند اتخاذ قرار دخول حمام البخار (الساونا) وهي:
– لا يسمح بدخولها لمن يعاني من مشاكل في القلب أو الدوالي وكذلك مرضى ضغط الدم المرتفع.
– يفضّل عدم الذهاب إليها بعد تناول الطعام أو الرياضة بل يجب الانتظار ما لا يقل عن 3 ساعات.
– وكذلك ارتداء منشفة نظيفة لتجفيف الجلد جيداً أثناء وجودك بها.
– احرص على تناول الماء قبل وأثناء تواجدك بها؛ حتى لا يتعرض جسمك للجفاف.