“الحلفابر”.. دواءٌ وشفاء

صحة

الأربعاء 11 نوفمبر 2015 الساعة 08:41 AM (بتوقيت السعودية)
news_0079252001446277482.jpg
email

“الحلفابر”.. نباتٌ عشبيّ من الفصيلة النجيلية، موجود معظم فصول السنة، يتميّز برائحته الزكيّة وفوائد العلاجية المتعدّدة، فقد أثبت خبراء التغذية والطب البديل أنّ عشبة “حلفابر” لها فاعلية كبيرة في التخلّص من الوزن الزائد، عن طريق خاصية إدرار البول الناتج من احتراق المواد الدهنية المخزّنة بالجسم، كما أثبتوا أيضاً احتواء “حلفابر” على مواد “حلفابيرول” ومواد “سيكوبترينية” وزيوت طيّارة، التي تدخل الوقت الراهن في صناعة العديد العقاقير المتخصصة في علاج المغص وأمراض الكلى وغيرها من الأمراض.

هذا بجانب فوائد طبية أخرى نستعرضها في سياق السطور التالية:

1- يساعد نبات “حلفابر” في تطهير المجاري البولية وتفتيت حصوات الكلى.

2- يستخدم كمشروب ممزوج مع العسل مرتين يومياً لعلاج الكحة والربو وخفض الحرارة المرتفعة.

3- يساعد تناول مسحوق نبات “حلفابر” – بعد مزجه مع الماء وعسل النحل- في طرد ديدان المعدة، التي تسبب الانتفاخ والإحساس بعدم الراحة والشراهة في الطعام.

4- يستخدم مسحوق نبات “حلفابر” في دهان الجروح ويساعد على التئامها بشكل سريع.

5- يعتبر “حلفابر” من أهم الأعشاب المخفضة للوزن، والتي تعمل على تخلّص الجسم من بعض دهونه، من خلال حرقها عن طريق مساعدته الجسم في إفراز أكبر كميات من المياه المخزنة بداخله.

6- يعد من أفضل النباتات التي يمكن أن تقضي على بكتيريا وفطريات المعدة والأمعاء، فهي مطهر قوى للمعدة، وبالتالي يمكن للشخص الاستفادة من طعامه الصحي، وعدم تعرّضه لخطر الإصابة بالأنيميا.

7- معالج قوي لاضطرابات الطمث المختلفة، كما أنه مقوٍّ جنسيّ للرجال والنساء على حد سواء.

8- يعمل الزيت المستخلص من عشبة “حلفابر” كمقوٍّ ومنبه للأعصاب، وخارجياً يستعمل لمعالجة آلام العصب الوركي والروماتيزم وآلام المفاصل والظهر وأمراض الرحم واحمرار الجلد.

9- كما تستخدم أوراقه في علاج أمراض الرئة والاستسقاء، ويستخدم أيضاً كمضاد للقيء والإسهال.

10- كما تدخل جذوره العطرية في صناعة العديد من أنواع العطور المميّزة.