ابنة “معلمة تبوك المتوفاة” تكشف إهمال الجامعة في إسعاف والدتها

مجتمع وقضايا

الثلاثاء 10 نوفمبر 2015 الساعة 10:36 AM (بتوقيت السعودية)
news_0953134001437862871.jpg
email

قالت ابنة معلمة تبوك المتوفاة داخل جامعة تبوك، أن والدتها عندما سقطت لم يتدخل أحد من مسؤولي الجامعة بل قامت أسرتها بنقلها بسيارتهم الخاصة إلى المستوصف، وأن وافداً هو من دلّهم على مكان المستوصف.

وكانت المعلمة لقت مصرعها بسبب إصابتها بصدمة عصبية لعدم قبول ابنتها المتفوقة بكلية الطب.

وبسؤال المتحدث الرسمي باسم جامعة تبوك الدكتور محمد الثبيتي عما ورد ببيان الجامعة من نقلهم المواطنة بسيارة إسعاف – وهو ما نفته ابنتها قائلة إنه تم نقلها بسيارتهم الخاصة – قال الثبيتي إن البيان واضح وإن غرض المناقشة هو مسألة قبول الطالبة من عدمه وليس نقل المتوفاة، قبل أن ينهي مداخلته.

وعن تأكيد الجامعة على تلبيتها رغبة الطالبة الأولى بالتسجيل في علوم الحاسب، نفت الابنة ذلك، مؤكدة حدوث تلاعب، ومتسائلة : كيف أطلب علوم حاسب في حقل وأنا أسكن بتبوك؟، مشيرة إلى أن نسبتها الموزونة هي 91% وأن هناك من هم أقل منها في النسبة والتحقنَّ بالطب، وأن عميد القبول بنفسه أكد ذلك بأنهم قبلوا حتى 88 %.