أجمل 10 قصور حول العالم.. من حضارة الشرق والغرب

TOP 10

الخميس 12 نوفمبر 2015 الساعة 09:26 PM (بتوقيت السعودية)
email

القاهرة – ولاء نبيه

القصور الفخمة أحد مظاهر العظمة التي طالما حرص عليها القدماء، وقد تحوّلت في عصرنا الراهن إلى مقاصد ومزارات سياحية يأتيها الزائرون من مختلف أنحاء العالم، لما تحمله في طياتها من قصص وحكايات تاريخية أو رومانسية وكذلك مرعبة.
في سياق التقرير التالي نستعرض أروع وأجمل 10 قصور حول العالم.

1- قصر مايسور
يوجد في مدينة مايسور في جنوب الهند، كان المقر الرسمي للعائلة المالكة في مايسور، ويعد من أهم الوجهات السياحية في الهند بعد تاج محل ويزوره سنوياً 2.7 مليون سائح .

2- قصر الحمراء
هو قصر أثري وحصن شيّده الملك أبوعبد الله محمد الأول الأحمر في مملكة غرناطة، خلال النصف الثاني من القرن العاشر الميلادي، ويعد أهم المعالم السياحية بإسبانيا ويقع على بعد 430 كيلومتراً جنوب مدريد، وسط الأشجار والجبال ما زاد من جماله وروعته.

3- قصر شامبور
وهو أبرز قصور فرنسا من حيث الفخامة، حيث بُني القصر على نمط قلعة من القرون الوسطى، وله شكل رباعي الأضلاع فسيح ويبلغ طوله 156 متراً وعرضه 117 متراً وتحيط به أربعة أبراج مستديرة، ويتميّز بنوافذه الكثيرة والسقوف الحادة الرقيقة التي تعلو الأبراج والمداخن الخفية.

4- قصر المدينة المحرّمة
قصر المدينة المحرّمة في بكين، بالصين، كان منزل الأباطرة من العديد من السلالات المتعاقبة لما يقرب من 500 سنة، فهو يعد من المعالم التاريخية للعاصمة الصينية بكين، ويقع القصر في قلب العاصمة وإلى الشمال من ميدان تيانانمن الشهير (بوابة السلام السماوية)، يوجد في القصر الإمبراطوري حوالي مليون قطعة من التحف الفنية النادرة، وأصبح اليوم متحفاً شاملاً يجمع بين الفنون المعمارية القديمة والآثار الإمبراطورية والفنون القديمة المختلفة.

5- القصر الصيفي
هو القصر الإمبراطوري السابق في فيينا عاصمة النمسا، ويعتبر واحداً من أشهر المعالم السياحية في فيينا وأجملها، ويضم أقدم حديقة حيوان ما زالت قائمة منذ إنشائها ويتألف القصر من 1441 غرفة، ويرجع تاريخ تشييده إلى سنة 1696 تنفيذاً لأوامر الإمبراطور ليوبولد الأول.

6- قصر نويشفانشتاين
يقع في أعالي التلال في بافاريا بألمانيا بالقرب من الحدود النمساوية، يستقبل أكثر من 1.6 مليون زائر في كل عام.
وقد سُمي بهذا الاسم نسبة إلى فارس البجع “لوهينغرين” أحد أهم الشخصيات في الأوبرا في ذلك الوقت، ويعني “حجر البجع الجديد”.

7- قصر بينا الوطني
إحدى عجائب البرتغال السبع، واستخدم هذا القصر من قبل بعض رؤساء جمهورية البرتغال كمقر للرئاسة، وهو قصر رومانسي يقع في منطقة ساو بيدرو دي بينافيريم في البرتغال، بُني فوق تلة في هذه المدينة سنة 1842 من قبل الملك فرديناند الثاني فوق أنقاض دير متهدم.
8- توبكابي
هو القصر الإمبراطوري لسلاطين الدولة العثمانية لمدة 4 قرون في الفترة من 1465 حتى 1853، وعلى مدار تلك السنوات خضع للعديد من التعديلات المستمرة، وأصبح القصر يتكون من أربع ساحات رئيسية والعديد من المباني الصغيرة.

9- قصر بوتالا
بُني هذا القصر على تلة ماربو بارتفاع 130 متراً فوق وادي لاسا بالتبت ويصل ارتفاعه إلى 170 متراً وهو أعظم بناية تم بناؤها في القرن السابع، وقد أعيد بناؤه في عام 1645، ما كان سبباً في أن تعتبره اليونسكو عام 1994 أحد مواقع التراث العالمي.

10 – فرساي
واحد من أكبر وأفخر القصور الموجودة في العالم وأصبح هذا القصر مقر الإقامة الرسمي لملوك فرنسا حتى أكتوبر 1789 عندما اضطرت العائلة المالكة للعودة إلى باريس خلال الثورة الفرنسية، وكان فرساي في الأصل مكاناً للصيد وتم بناؤه في عام 1624 من قبل الملك لويس الثالث عشر وقام بتوسعته خليفة الملك وهو الملك لويس الرابع عشر.

 

    إقرأ المقال التالي: »