كيف أنقذ هذا الرضيع شخصين من الموت؟

منوعات روتانا

الخميس 22 ديسمبر 2016 الساعة 02:33 PM (بتوقيت السعودية)
الرضيع
email

على الرغم من أن عمره لا يتعدى أربعين يوما، إلا أنه نجح في إنقاذ شخصين من موت محقق، حيث دبت الحياة فيهما من جديد، ورحل هو.

تيودور أوموندي، الملقب باسم “ثيو”، أصغر متبرع بريطاني بالرئة، أعرب والديه عن فخرهما بأن أعضاء طفلهما، الذي توفي بعد ولادته بـ41 يوما فقط إثر إصابته بمرض مفاجئ، أنقذت حياة شخصين.

وعقب وفاة الطفل، تبرع والديه برئتيه لإنقاذ طفلا أخر يدعى إموغن بولتون، ويبلغ من العمر خمسة أشهر، كما تبرعا بكليته لإنقاذ شابا في مقتبل العمر.

وقال والدا الطفل المتوفي،  إن تبرعهم بأعضاء طفلهم أعطت فرصة كبيرة لإنقاذ حياة شخصين يصارعان بكل شجاعة من أجل البقاء، مضيفين أنهما على ثقة بأنه إن كان طفلهما على قيد الحياة كان سيتخذ القرار نفسه.

وتابعوا أن كل نفس يتخذه الطفل إموغن الذي تبرعوا له برئتي طفلهم هو نفس لابنهم ثيو، مؤكدين أنهما ينتظرون اليوم الذي يرووا فيه إموغن وثيو يطفئان شموع عيد ميلادهما معا.