break

كاتب سعودي يدعو لمفاوضات للوصول الى سلام دائم مع الجن

الخميس 01 ديسمبر 2016
10:54 AM بتوقيت السعودية

طالب الكاتب عبد العزيز السماري في صحيفة الجزيرة بالدخول في مفاوضات مع الجن للوصول إلى اتفاق سلام دائم، وذلك في معرض تعليقه على ما عرضته قناة إعلامية أخيرا، لراقٍ شرعي يدعي علاج بعض الحالات لفتيات من الجامعة، قادهن التلبس لارتكاب جريمة الزنا.

وقال السماري في مقالته المعنونة بـ المشكل القانوني للجن”، “بكل تجرد أطالب بفتح الحوار حول علاقتنا القانونية بالجن على هذه الأرض، وهل هم مواطنون أم وافدون، وهل مشاركتهم في حياتنا العامة حقيقة؟ثم الدخول معهم في مفاوضات للوصول إلى اتفاق سلام دائم”.

وأشار الكاتب ساخرا إلى إصرار الإعلام والخطاب الشرعي على تقديمهم – أي الجن – كوجود فاعل في حياتنا العامة، مؤكدا أن ” تقديمهم كعضو فاعل في عالم الجريمة في المجتمع يجعل من تحديد هويتهم القانونية أمرًا ملحًّا؛ وذلك حتى لا نحكم على أبرياء لجرم ارتكبته الجن باسمهم”.

ولفت السماري إلى اللقاء التلفزيوني الذي تحدث فيه الراقي الشرعي الذي يتمتع بحصانة رجل دين عن علاجه بعض حالات لفتيات جامعيات قادهن الجن إلى ممارسة الزنا، والسرقة، وغير ذلك، مؤكدا أنها اتهامات جنائية خطيرة من المفترض أن تتم محاكمته ” الراقي الشرعي” في اتهاماته غير الثابتة للجن، إذا لم يكونوا خلف الجريمة.

وتحدث الكاتب عن سبب خوف السعوديين من الجن، مشيرا إلى أن هناك عدة أسباب منها؛ أن “يكون الجن هم أهل الأرض الأصليون، ونحن مجرد غزاة، استوطنا أراضيهم عنوة”، أما السبب الثاني أن “علاقتنا بالجن تدخل في نظرية المؤامرة؛ لأن فيها منافع كثيرة واستمرار حضورهم في المجتمع يستفيد منه بعض الإنس المتنفذين”.

ولم يستبعد الكاتب أن يصل حجم الأموال التي تصرف على محاربة الجن الى المليارات، لذلك “سيؤدي ارتفاع مستويات التعليم إلى خسائر هائلة عند هؤلاء المتآمرين”، كما لم يستبعد السماري أن ” يكون الجن أحد ضيوف حلقات البرنامج التلفزيوني في مستقبل الأيام؛ وذلك لفك طلاسم الجهل في العقل السعودي”.

واختتم السماري مقالته بالقلو “الآن وصل التلاعب بعقول الجامعيات والدكتورات، الأمر تجاوز حده، والله يستر على البنوك. وإذا كان لهم حق مغتصب فعلينا إعادته لهم قبل أن نصل إلى مراحل أكثر شراسة وتدميرًا في صراعنا الوجودي والمزمن مع الجن”.

الخميس 01 ديسمبر 2016
10:54 AM بتوقيت السعودية