روبوت حديث يعمل وسط الكوارث

تكنولوجيا

الأربعاء 30 ديسمبر 2015 الساعة 03:30 PM (بتوقيت السعودية)
تكنمو
email

لكي تكون بديلاً عن الإنسان في أماكن الأزمات، ابتكر باحثون روبوتات رباعية الأرجل تتمتع بدرجة عالية من الصلابة تسير على عجلات وتتيح لها مجابهة البيئات الخطيرة.

وحسب وكالة “رويترز”، يمثّل الروبوت “اتش واي كيو-2 ماكس” في شكله وهيئته للحيوانات وهو نسخة معدّلة من نموذج روبوتي هيدروليكي للمعهد، وقال كلاوديو سيميني المشرف على الابتكار “إنه يشبه القطط أو الماعز في رشاقة الحركة وسط التضاريس الوعرة”.

ويمكن للروبوت أن يشارك في المستقبل في بيئات صعبة مثل منطقة زلازل مثلاً أو في أعقاب تسونامي أو عقب انهيار مبنى أو لأسباب أخرى.
وكي يحمي “اتش واي كيو-2 ماكس” نفسه في المواقف العسيرة في
منطقة زلزال مثلاً ، صُمم بحيث يصمد أمام الأشياء التي تسقط فوقه فيما تمت حماية جميع المكونات الحساسة بداخله مثل أدوات الاستشعار والصمامات والأجهزة الإلكترونية الدقيقة.

وصمم المهندس الميكانيكي جيك جولدسميث جسم الروبوت من سبيكة الألمنيوم المستخدمة في صناعات الطيران ومن الألياف الزجاجية الخفيفة الوزن مع توفير الحماية الكافية لمكونات الكمبيوتر داخل الروبوت.

ومن المميزات الرئيسية للروبوت على أرض الواقع قدرته الفائقة
على النهوض بعد أي كبوة صعبة بتصميمه الفريد من المفصلات ذات الأشواط الطويلة والعزم العالي وبوسعه أن يعود إلى وضعه الطبيعي-بعد السقوط أو الانزلاق لأي سبب- في غضون ثوان.

والروبوت مجهز لإتمام عمليات البحث والتنقيب والإنقاذ ، علاوة على إمكان الاستعانة به في تطبيقات وصناعات عديدة منها قطاع الإنشاءات والغابات والصيانة والفحص من بُعد.