break

دبي تجرّب إبتكارا مميزا جدا .. تعرّف عليه

السبت 03 سبتمبر 2016
08:19 AM بتوقيت السعودية

أطلقت في دبي أول حافلة صغيرة ذاتية القيادة تتسع لعشرة أشخاص في رحلة لها الخميس، قاطعة 700 متر في وسط دبي بالقرب من برج خليفة أعلى الأبراج في العالم، في سياق مشروع تجريبي مدته شهر يقضي الهدف منه بتوسيع نطاق وسائل النقل هذه في دبي التي باتت من أبرز المقاصد التجارية والسياحية.

وتتنقل هذه الحافلة الصغيرة ضمن مسار مبرمج بسرعة قد تصل إلى 40 كيلومترا في الساعة، وذلك بدفع من محرك كهربائي، والتي صممتها شركة “إيزي مايل” الفرنسية بالتعاون مع مجموعة “أومنيكس” التي تتخذ في دبي.

وتكيّف الحافلة الذاتية سرعتها مع البيئة المحيطة بها بفضل تقنيات توجيهية ويمكنها التوقف بالكامل عند الاقتضاء لضمان سلامة المشاة والركاب على حد سواء، بحسب القيمين على هذا المشروع.

ويعد هذا الابتكار في قطاع النقل وإيجاد حلول للتنقل في المدينة إحدى الركائز الرئيسية لرؤية دبي الذكية، كما يشكل جزءا من استراتيجية دبي للتنقل ذاتي القيادة التي تم إطلاقها مؤخرا وفقا للبيان الصادر عن هيئة الطرق والمواصلات التي أطلقت هذا المشروع بالتعاون مع مجموعة “إعمار” العقارية “.

وكشف رئيس مجلس إدارة “إعمار” العقارية ” محمد علي العبار “من المتوقع أن يسهم هذا التوجه في تعزيز مكانة دبي في طليعة المدن العالمية لجهة تطبيق حلول النقل النظيفة التي تسهم في تحقيق التنمية المستدامة”.

وبين العبار أن “إعمار تسعى لربط مختلف معالم وسط مدينة دبي، الوجهة السياحية والترفيهية الأكثر استقطابا للزوار على مستوى العالم، بمركبات ذاتية القيادة لإضفاء المزيد من الراحة والرفاهية للسكان وزوار المعالم السياحية الشهيرة، بما في ذلك برج خليفة ودبي مول ودبي أوبرا وسوق البحار، إضافة إلى الفنادق المختلفة”.

وتعد هذه التجربة خطوة أولى وخطوة مهمة في مسار إدخال هذه المركبات من دون سائق في منظومة التنقل في دبي” وفقا لأحد المسؤولين في هيئة الطرق والمواصلات أحمد بهروزيان لوكالة فرانس برس . والهدف هو “تحويل 25 % من إجمالي رحلات التنقل في دبي إلى رحلات ذاتية القيادة من خلال وسائل المواصلات المختلفة بحلول عام 2030″، بحسب مطر الطاير المدير العام للهيئة.

وكانت دبي قد استقطبت العام الماضي قرابة 14,2 مليون زائر.